מותקאל חלבי
חינוך חברה מאבק האדמות פוליטיקה ספורט מפגעים מדור נפטרים أدب وفن גולשים כותבים עסקים סרטונים שונות פייסבוק מודעות פרסום
פורטל הכרמל
ראשי | אודותינו | צור קשר

מבזקי חדשות

מאוחדת דאליה

ד

תעופה

אמין כיוף חדש



סקר
האם אתם בעד קיצור החופש לילדים?
 

צמיד שעון חכם

גולשים כותבים
ש.א.א 1
أيها الرجال الدروز عودوا إلى رشدكم
26/05/2017,  מאת: هيام أبو الزلف
תמונה לדוגמהتيقظوا من غفلتكم, أفيقوا من جهلكم, وعودوا إلى دينكم وإلى جلابيب آبائكم, لا ترتدوا الملابس إلإفرنجية, ولا تختلطوا بالنساء في أماكن عملكم ومكاتبكم وابتعدوا عما يحرك شهواتكم

والأفضل أن تعودوا جميعا إلى ما تبقى من أراضيكم فتفلحوها.. وإلى اقتناء المواشي فتجوبوا المراعي بها.. تخلوْا عن الهواتف النقالة.. والإنترنيت.. لا تسوقوا السيّارات الفارهة.. واكتفوا من الطعام بما يقيتكم ويحفظ صحتكم. أيها الشّبان الدّروز.. إن بقاءكم في الشّوارع.. وصوتكم العالي ومشاداتكم ومسبّاتكم.. و قيادة الدراجات الناريّة وإزعاج النيام حتى الهزيع الأخير من الليل عيب.. رجوعكم فجرا من حانات الكحول ومن أحضان المومسات سوف يجعلكم تبكون يوما ندما على استلام الشّرح دون الدّين. لقد تخليتم عن الرجولة والمروءة في سبيل مال تأتي به النساء.. حتى تمردن عليكم وصرن هنّ ال "الرجال"))

ردّ على مقال الشيخ منير فرو

ما رأيكم أيها الرجال بهذا التعميم؟ هل تقبلون به؟ هل كل الرجال على هذه الشاكلة؟ هل كل الرجال جهلة.. باعوا نفوسهم لشيطان المال والإغواء؟ ما هو شعوركم لو أن كل ما قاله الشيخ منير فرو قد وجه لكم؟ ما هي الفائدة المرجوة لكم ولأسركم ولأبنائكم أن يوجّه للمرأة مثل هذا القذف والتشهير والتعميم البغيض؟

لماذا كلما أراد أحدهم ال"إصلاح" فإنّه يستثني الذّكور.. ما هذه النظرة الشوهاء عن المرأة؟ صحيح أن مجتمعنا يتخبّط.. وصحيح أن القيم الأخلاقية يجب أن تلازمنا.. ففيها بقاؤنا واستمراريتنا كطائفة يهددها خطر الزوال.. ولكن.. لكي نفعل ذلك.. علينا باتخاذ خطوات مدروسة.. من خلال وضع أهداف مبنية على رؤية مستقبلية واضحة.. تشتق منها أهداف عملية ينفّذها القوامون على التربيّة بطريقة لا تلغي حق المرأة وواجبها في تحقيق الذّات.

أصابع الاتهام تشير إلى الإناث حصريا في هذا المقال.. في حين يجب أن تشير إلى عدم تأهيل الجيل الحالي ومن سبقه إلى مناخ هذا العصر وإيقاعه.. من قال أن من تلازم بيتها أكثر شرفا.. ومن قال ان الخطّاءة تلزمها رخصة قيادة لكي تقوم بالرذائل؟ ومن قال أن الوظائف الأسريّة حصرا على الأم دون الأب؟ لم لا تكون الأسرة مؤسسة اشتراكية مبنية على الحوار والتفاهم؟

ثمة آباء يتشاركون مع زوجاتهم في عملية التربية الشّاقة والمضنية.. وفي أعمال المنزل الشّاقّة المؤبّدة.. والنتائج الإيجابية تتحدث عن نفسها.. أقولها كمربية عملت في سلك التدريس طويلا وتعاملت مع صنوف مختلفة من الأهل. ثمّ من قال أن اتخاذ القرارات وال"فرمانات" التي تخصّنا كطائفة يجب أن تلتف على المرأة.. لو أن المرأة كانت جزءا من القيادات الدينية والسياسة لكان الأمر أكثر نجاعة.

عزيزتي المرأة.. صوتك ليس عورة.. مساهمتك في رفع شأن أسرتك اقتصاديا ليست أمرا فاحشا.. لم تكوني يوما عبئا اقتصاديا.. كنت مرة يدا عاملة في الحقول وفي الحظائر والإصطبلات.. صنعت أطباق القش.. والجبن واللبنة.. بنيت الأفران الطينية وخبزت.. جهزت مونة الشتاء من منتجات أرض زوجك.. أنجبت سهرت.. قمت بالأعمال المنزلية. عملت وتعبت أكثر من زوجك  بكثير.. أما وقد تخلى هذا عن الأرض.. فلا مفر لك إلا بالبدائل.. أن تدرسي وتنالي الشهادات.. أن تتوظفي وتعملي في أي عمل تختارينه شرط أن لا تنزلقي إلى إحدى الكبيرتين.

عزيزتي المرأة.. أنت من اكتشف الزراعة فوضعت أسس الحضارة.. والاستقرار.. انت كنت ربّة.. شيدوا من أجلها المعابد.. وقدموا القرابين.. أنت أثينا في حكمتها.. وعشتار في جمالها وخصوبتها.. كان أولادك ينسبون إليك ويتسمون باسمك.. إلى أن جاء أول دين سماوي.. فصار صوتك عورة.. وانكشاف وجهك وشعرك إثما يحرك الشهوات بالرجال.. كان الأجدر بهم.. أن يتعاملوا مع شهوات الرجال ويقوموا بلجمها وتهذيبها.. لا أن يقمعوك.

لست أفهم لم يخافون من قوتك.. ومن صوتك.. ومن رأيك حين تسمعينه باعتداد وكبرياء وقناعة.. كم أعتز بك وأنا أراك تحصلين على الألقاب الجامعية العليا وتحققين ذاتك.. لتثبتي أن قدراتك الدماغية لا تقل عن قدرات الذّكور.. بل وتفوقها في نواح عديدة. الرجل الحقيقي هو من يعي بأنك إنسان مثله تماما.. الرجل الحقيقي.. هو من يعتبرك سندا له وأن قوة شخصيتك مورد يحتاجه في السراء والضراء.. الجدير بالرجل أن يخاف من وعلى امرأة مستضعفة وخانعة. والجدير به أن يحرص على حبّ زوجته له.. فلا مخلوق يستمرئ العيش دون أن يُحبّ. . فمن يعامل زوجته بالعنف الكلامي والجسدي.. فسيفقد حبها له.. فيكون كمن سجل في شباكه هدفا ذاتيًّا.

عزيزتي المرأة.. الخروج من البيت والعمل.. حقّ لك وواجب عليك.. ليس عليك أن تختبئي في منزلك خوفا من تضعفي.. العمل هو المحكّ الحقيقي لمدى تذويتك لقيم الشّرف والعرض والأخلاق.. وهل الأخلاق بمسار واحد.. تلتزم بها الأنثى دون الذّكر؟ هذا التعميم البغيض.. ووسمك بالجهل والتخلّي عن القيم.. لا يجب أن يشعرك بالذّنب.. لقد قيل ما قيل بأسلوب غير علمي.. غير مبني على إحصائيات دقيقة.. وبدوافع رعناء غير مدروسة.  لم تأتي إليك الحاجات طائعات كما قيل في المقال.. لم تكوني يوما كسولا غير منتجة.

لست أنت المسؤولة عن نسبة الطلاق العالية.. لقد كتب المقال وكأن النساء العصريات بلا شرف.. هل كانت النساء فيما مضى محصّنات ضد الضعف؟ كم واحدة ما زالت سمعتها في الحضيض حتى يومنا هذا؟ كم مرأة هربت مع من هم من غير دينها وأنجبت له الأولاد أيضًا؟ الدنيا ما زالت كما هي.. فيها الخير والأخيار.. والشرّ والأشرار.. وكم من ((الجهال والجاهلات)) لديهم من الصفات الإنسانيّة والميول الروحية أكثر حتى من ذوي العمائم والعباءات. وكان أجدر بالشيخ أن يخاطب امه اليمكنالية –بعد عمر طويل- بطريقة اكثر احتراما.

لقد ساءني هذا المقال كثيرا.. وبصراحة فهو من أسوأ ما قرأت على هذه الشبكة العنكبوتيّة. ولا يسعني إلا أن أطلب من المجلس الديني.. القيام بخطوة غير مسبوقة.. هي ضم النساء إلى ما تناقشونه في سبيل خير مجتمعنا وصحته.. وأتوقع من شيخ عاقل مستنير كمنير فرو.. ان يعتذر لنصف المجتمع المثقف الجميل المكافح.


קניון אמין כיוף אמצעי
  הוספת תגובה  הוספת תגובה    שתף בפייסבוק  שתף בפייסבוק    הדפסה גירסה להדפסה      שלח לחבר שלח לחבר  

תגובות (33)
 33 مراقب من بعيد
מאת مواطن, ב- 03-06-2017, 16:03
هذه الردود النساءيه التافهه فهي تعبر عن قله ثقه النساء بحالهن. بس غلطه الشيخ منير هي انه عمم القول والنصيحه. والباقي كلامه 100% مظبوط. 
بدل متشكروه على لفته النظر. صحيح انه الدنيا اخر الوقت بتصير البنت تتزوج من غير علم اهلها وبتصير تدشر في المدن من شاب للاخر. والبعض منهن بيروحوا على الشغل في لبيوت عند اليهود وصاحبها ناطرها هناك.ولكوا فيقوا يا رجال يا حمير مش هامك انه مرتك عمتخونك بس هامك انه بتجيب مصاري. 
وعلى فكره بعض الرجال عارفين هذا الاشي.
 32 هيام قدوتنا جميعا
מאת امراه, ב- 30-05-2017, 00:58
اشكرك معلمتنا وشاعرتنا ومربيتنا الفاضله هيام على كل ما كتبتيه بردك الرائع..فلو كانت امهاتنا واخواتنا الموحدات بمجتمعنا مثلك ويتبنين تفكيرك ومنهجك، لكان مجتمعنا بما فيه من شباب وشابات بالف خير!! 
بوركت ولك من بيتي وعائلتي كل المحبه والاحترام
 31 الى رامي
מאת امرأة حرة, ב- 29-05-2017, 17:13
رامي طريف.. غيرتك على العادات والتقاليد بتبدا بكتابة اسمك بالعربية يا خواجا.. بعدين.. حضرتك مستلم دين؟ او اذا كنت غير متدين...بيطلعلك دين؟ ليس بتوجه سخطك ونقدك للاناث... لما الشباب الشرفا بينعدو على الأصابع.. والله هيك شباب بيستاهلو هيك بنات.
קניון אמין כיוף אמצעי
 30 والله الشيخ معه كل الحق مليون بالميه
מאת موحده, ב- 29-05-2017, 01:12
خجلتونا بردودكن اذا انتوا المثقفات هيك شو خليتوا لغبركن والله عيب عليكن
 29 דלית אל כרמל
מאת רמי טריף, ב- 29-05-2017, 00:51
إلي استحو ماتو انتو يا درزيات (متحررات) بطلتو تحترمو ولا تخافو من حدا وشوفو إلي مثلكن كيف الوحده بتقوى التانية وبتحرض على العصيان .وأنت وامتالكن السبب في إلي عمبيصير مع بعض من الدرزيات في السمعة العاطلة. 
أن الله عقابه شديد
 28 رد الى الأخوات25+26
מאת نهاد .ح, ב- 28-05-2017, 21:39
بدايةأردت التنويه انكن تتوجهن إلى بصفة المؤنث ربما لأن أسمي يطلق على الأنثى والذكر. 
وفي البدء أقول للأخت هيام أنني لم أوجه التجريح لشخصك الكريم بل أنتقد الطريقه القاسيه في كل الردود على هذا المنتدى للشيخ منير الذي حسب رأيي أراد توعية شبابنا لئلا يقعو في الكبيرتين كما ذكرتي في ردك عليه وهذا الشيء الأمتناع عن الوقوع في الكبيرتين هو اساس الدين التوحيدي الشريف وأنت كمربيه أعتقد أنك تعطين طلابك هذه النصائح القيمه.ربما فهمتي ردي غلط ولكن أنا لا أتحامل عليك بسبب ذلك وأريد أن أوضح ان المتدينين والزمنيين هم جسم وروح فإذا إعتل الجسم تخرج الروح منه وإذا إعتلت الروح يعتل الجسموهذا مثبت دينيا وعلميا نحن لا نحكم على الزمنيين والزمنيات لأنه ربما خرجمنه أسياد وستات..وحبذ لو خفف المنتقدين هذه النبره القاسيه لأننا في زمن نحن بحاجه فيه للهدوء وإيجاد طريقه للوصول لما فيه خير الجميع. 
بالنسبه للرخصه قد تكون اليوم حاجه اجتماعيه ولكنها تبقى في إطار الحياة الزمنيه وانا اشد على يد كل إمرأه عامله تريد سترة بيتها وتربية أولادها ليكونو ابناء صالحين للمجتمع وهناك الكثير من المتدينات اللواتي تعملن ليساعدن أزواجهن بالطريقه التي تلائمهن وتلائم اوامر الدين ونواهيه.وليس يعني هذا أن نستعمل العلم في كسر أوامر الدين أبدا.. 
ألى الأخت 26 أنا لا يهمني أن تأسفي أو لا بسبب ردودي ولكن أنا لست ضد المرأه التي هي نصف المجتمع .أنا احببت أن يكون النقاش عصري وليس لهدف التجريح.وهناك دائما وسيله للخير بمشيئة الله وانشالله انتي والخت هيام بتكونو من أهل الخير.
ש.א.א 1
 27 الى الاخت هيام
מאת منير فرو, ב- 28-05-2017, 21:20
تعقيب وتوضيح على رسالتي للنساء الدرزيات الجاهلات  
منير فرو 
الى الاخت هيام قال الشاعر  
ما اجمل الدين والدنيا اذا اجتمعا لا بارك الله بالدنيا بلا دين 
اولا انا لست بداعشي ولا بسلفي ولا بقاطع رؤوس ديننا عدل وتخيير ولكن لا بد من حساب وجزاء على التخلف والتقصير واذا كنت ترعرعت في بيت العم الشيخ ابو باسم المحترم اطال الله بعمره وتثقفت ثقافة دينية واداب دينية وتابعت دراستك الجامعية وصرت مربية وبقيت محافظة فهذا اعتبره فخر وافتخار وطبعا يعود الفضل للاهل الابرار لتنبيههم والتذكار فانت لحسن حظك تربيت الاداب الدينية من اهل متدينين ذاكرين ولكن الحسرة على تلك الفتيات والنساء اللواتي لم يسمعن كلمة خير ولا عرفن الحرام والحرام ونشات على الدنيا الحضارية العلمانية ومشاهدة المسلسلات التي تدعو الى الحرية فتقلدناها وظنوا ان هكذا هي الحياة فلم يردعهن احد وكبروا على هذا المعتقد وتفاقمت الامور وعشن في غرور حتى استحوذ عليهن الجهل وبات صلاحهن صعب مستصعب فالاولى بنا وبكن الارشاد وابداء النصيحة فسياقة السيارة والتعليم والعمل المختلط ولساعات طويلة لا يليق بمكانة المراة الرزينة فمساواة الرجل والمراة هي في شروط التوحيد للواحد المجيد وليس كما رسمه الفلاسفة الملحدين والعبيد ليخرجوا الناس عن شرائع وسنن الدين الذي رسمه رب العالمين فانظروا الى النساء الدينات الفاضلات المقبلات على بيوت العبادة والمذاكرات كم لهن من وقار ورزانة ومعرفة وعلم وسيرة حسنة وذلك لانهن اتبعوا الحق تعالى فرفع قدرهم في الدنيا قبل الاخرة وهذه الرفعة لا تحصل عليه المراة الجاهلة مهما وصلت في العلم الدنياني وجمعت من حطام الدنيا الفاني فلا عز لمخلوق الا في طاعة الله ولا ذل الا في معصيته تعالى واذا كانت الدنيا قد فتحت للناس ابوابها فهي في النهاية دار الغرور والهموم والاحزان والابتلاء ودار ممر لا دار مقر ومزرعة الاعمال لدار الاخرة وشروط الدين على الذكر والانثى كثيرة وتحتاج الى قبول وطاعة وذل للنفس الطماعة ومعرفة النفس ليست سهلة لانها فيها طبع خير وطبع شر وحيل ومكر فهي امارة بالسوء والحكماء الديانين الذين وقفوا على حقائقها جعلوا عدوا لا يتصالح وحربا لا تهدأ فمسالمة النفس هو الهلاك بعينه ويظن الانسان انه يرتقي وهو في الحقيقة ينخفض لان الرفعة في ذل النفس وقهرها ولا يذللها شيء الا الاعتراف للباري بالعبودية والخضوع بين يديه بالذل والافتقار والاستعار بالرهبة الاهية فتادب العبد مع بارية هو الانس الحقيقي للجوهر الانساني لا الانس بالبشر الذين هم عالم النقيصة والمراة في كل الاديان عليها صيانة وانها تحت رعاية الرجل وانها ذات بنية بيولوجية تدل على عظمة الخالق لانها ام المواليد وبها بقاء العنصر البشري فاذا اهملت تعرضت للدنس فحكم الدين على النساء هو بعدم انكشافهم على الرجال الا المحارم والبعل ولكن هذا لا يمنعهن ان يعطين رايهن ولو لم ينكشفن فلهن مكانة مقدسة وبهن تضرب العفة فالنساء اللواتي يفكرن ان هناك تحيز للرجال والاقلال من مكانة المراة فهن مخطاءات لان ارادة الرب ان خص الرجل بمسؤولية والامراة بمسؤولية وجعلهم تحت اوامر الدين سوية وشعور فتياتنا بانهن حرات غير مجبرات وان لهن ما للرجل من الخروج من البيت والعمل خارج سكناهم والاختلاط مع الامم فهذا لا يقبله دين التوحيد مهما تغير الزمان والذي اتعب امتنا اليوم اننا بتنا في زمان انقلب بمفاهيمه على الدين ودعا الناس الى الحرية والعمل وحب المال ورمي الدين واوامره عرض الحائط وتحليل الحرام عن طريق البرلمانات وفتح باب الشهوات وتغيير طرق الزواج المشروعة من الدين واستبدالها بقوانين مادية وبذلك استبدلوا قوانين الرب بنشر الحرية مما افسد الخلق وجرهم الى متيهة الحيرة فكفروا بالخالق وافسدوا الخلايق وهنا بات رجال الدين ضعاف امام هذا القوانين والسنن العلمانية لانها تتناقض والحرية اللامتناهية فسقطت هيبة الرجل في البيت فلا سلطة له على الاسرة فالمراة اذا رفع صوته عليها تشتكيه للشرطة وكذلك البنت والولد وهذا من المؤسف جدا ويخلق شرخ لا ينتسى . 
ولصلب الموضوع  
لكل المعقبين والمعقبات الغاضبين والغاضبات اولا مقالي هذا جاء من باب النصيحة والغيرة على النساء اللواتي هن امهاتي واخواتي وزوجاتي وبناتي وكناتي وحفيداتي الخ والارشاد ليس فقط للنساء وانما يعم الرجال ودائما الدواء مر حتى يكون ناجعا واستئصال الامراض الخبيثة فقط يكون بالجراحة والعمليات الصعبة وبما ان المراة اساس المجتمع فكان تصويبي في الرسالة للنساء الجاهلات منهن والجاهلات ليست المعتدلات في جهلن كامثالك اخت هيام المحترمة وانما اللواتي خرجن بجهلهن عن السمت القويم والطريق المستقيم وعن الاداب فهناك جاهلات ذات ادب واخلاق كما المتدينات عاملات منتجات مساهمات معطاءات فلا اقصدهن وحاشا قدرهن فالام هي منتج للاولاد لبقاء النسل البشري وعليها تقع مسؤولية البيت في تربية الاولاد وصون الرجل وبما اننا مجتمع ديني ومحافظ ونعرف حقيقة الايمان ونعلم حق المعرفة ان الله خلق الكون الوسيع بسماءه وارضه ومعادنه ونباته وحيوانه والعنصر البشري الذي هو الانسان وهو الهدف من هذا الخلق ولذلك الله تعالى الزم الانسان بالطاعة والعبادة له لتميزه عن سائر المخلوقات بالروح والعقل والهيئة التي هي على احسن تقويم لذلك جعل الله للانسان بعد هديه له ثوابا وعقابا جنة ونارا لان النفس لا تسلك في طريق الطاعة الا بالخوف من العذاب او رغبة للثواب فطريق الثواب يحتاج الى تعب ونصب لانه باب الرفعة والعلو وطريق النار سهل لانه طريق الانسفال والانخفاظ ولا تقويم للنفس الا بالزجر والتخويف واتباع الاوامر والنواهي وجعل الله له في الارض خلفاء يبلغون رسالته اما انبياء او اولياء او علماء لذلك جاء في الحديث النبوي : " اذَا ظَهَرَتِ الْبِدَعُ فِي أُمَّتِي فَعَلَى الْعَالِمِ أَنْ يُظْهِرَ عَلِمَهُ ، فَإِنْ لَمْ يَفْعَلْ فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ " وعليه على رجال الدين تقع صيانة المجتمع وزجره ونهيه عن الرذائل ودعوته الى الدين والفضائل وعندما يستولي الجهل على النفس فهو يطمس بصيرتها ويصير الشيطان والجهل ينطقان عن سس س اول من تكبر عن الطاعة هو ابليس فتولد فيه طبع الكبرياء وهو الانكار ومع ان ابليس كان من الملائكة الا انه ابى امر الله بان يسجد لادم لكبريائه وظلمته فرفض امر من خلقه واستكبر حتى صار من الكافرين كما جاء في القران : " وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ) وهكذا استمر العصيان في كل نفس بشرية تتبع ابليس في عصيانه وكبريائه وترفض كلمة الحق ومن هنا تولدت الحرب بين المؤمنين بالخالق والطائعين له وبين الكافرين له باتباع عدوه الاكبر وهو الشيطان الذي قال عنه تعالى : " نَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُوا حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَاب السَّعِير" وبما اننا طائفة مرجعيتها الدين ورجال الدين فكل خروج عن اسس ديننا الحنيف يوصلنا الى ما لا تحمد عقباه وان ما نراه اليوم من تفشي الجهل بين الرجال والنساء على حد سواء فهذا يجب ان يقلقنا لانه اصعب من قذيفة نووية او هيدروجينية لانه يقتلنا جميعا ويدمرنا دمارا شاملا وهذا الجهل لم تشهده البشرية منذ تاسيسها فانكشاف عورات النساء على الملا وخروجهن من البيت دون رقيب ولا حسيب اثر سلبا على النساء لانهن خالفن الذي خلقهن وهو الخبير بما صنع فالله تعالى قال عن المراة انها عورة وفتنة للرجل وانها ناقصة العقل لان مزاجها يغلب عقلها فهي تنقاد للكلمة اللطيفة وقال تعالى عن النساء : " وكن من خيارهن على حذر " فانظروا الى عالمنا العلماني والمادي اليوم اساس مشاكله هو المراة انظروا الى الرؤساء والملوك عندما يتم فضحهم على الملا بسبب امراة فكم تكون عزارته اكثر واكبر من هزيمة جيوشه في الحرب فالنساء اخطر حرب على الانسان اذا ما تمكن منها الهوى والشيطان فانها تصبح شيطانة ابليسة تسرق العقول وتحرق الاخضر واليابس وتدمر المجتمع وتهدم البيوت وهذا ليس خفيا عن الجميع وحتى النساء انفسهن يعرفن مدى خطرهن على الجنس الاخر وعلى المجتمع والعالم المخباراتي يبني اموره على النساء لانهن حبائل الاغواء والتدمير السياسي واليوم طائفتنا نسائها ورجالها واطفالها يعيشون في عصر فسدت فيه الفضائل وكثر فيه دعاة الرذائل وحب الدنيا فزينوا للناس الدنيا وشهواتها واعموهم عن مرارتها وفضيلتها فزلقوهم وغمسوهم في الشهوات وحتى سيطروا على النساء في استغلالهم ماديا وبيع اجسادهن ليستجلبوا فيها انظار الرجال ويستغلوهم جنسيا وماديا وامام هذا الخطر نواجه في مجتمعنا هذا الخطر بعينه ويوما بعد يوم يتفاقم في اوساطنا ولمن لا يعي هذا الخطر فانه سيقع به عاجلا واجلا ويقول يا ليتني قبلت النصيحة فانظروا الى نسب الطلاق في مجتمعنا بسبب الخيانات الزوجية وتمرد النساء بسبب الجهل على ازواجهن واهلهن ومجتمعهن واي بيت لم يشعر بمثل هذه الامور وكم عانى بمعالجة هذه الامور وسب الساعة.  
اخواني كل منا يرى الى ما وصل اليه مجتمعنا وخاصة فتياتنا من جهل وانزلاق وراء المادة والشهوات فكل فترة تخرج لنا فتاة انها تريد الزواج من خارج طائفتها واخرى عارضة ازياء واخرى ممثلة واخرى راقصة بالية واخرى واخرى فماذا تنتظرون ؟ والى اين سنصل لسكوتنا ؟ لابد من هزة للمجتمع حتى يصحى قبل فوات الاوان فعندها لا تنفعنا الندامة ولا التاسف. فارجو ان تفهموا قصدي ومرادي وتعرفوا كم يبكي على وضعنا فؤادي وكا قال المثل العربي الذي نسيناه : "صديقك من ابكاك وعدوك من اضحك " والله من وراء القصد وعليه في اموري الجأ واعتمد والسلام .
 26 رد لرقم 21
מאת مؤمنة, ב- 28-05-2017, 19:08
كم يؤسفني وجود امثالك في المجتمع فانت تستخفين بالنساء وقدراتهن.منهن من رد وقال ان متطلبات الحياة تحتم تغيير بعض الخواطر وملائمتها ولم تطلب اي منهن التغيير للمتعة وال fun فكيف لك مقارنة مطالب النساء للدخان ولارجيلة فذلك استخفاف بقدزات المرأة.  
توجه " الشيخ" لم يقرب وجة النظر فبطريقتة ورده الى الاخت هيام استفز العديد من النساء.  
واحمد الله بانه ليس هو القائم على موضوع التقريب بين الروحاني والجسماني في ذلك الامر قد فشل!!! وانت يطريقتك كذلك !!
 25 نقاط على الحروف
מאת هيام أبو الزلف, ב- 28-05-2017, 15:43
إلى رقم 6 
أنا التي تربيت التربية الدينية.. والتي أخذت من والدتي وجديّ زوادة روحيّة كبيرة.. ساهمت في تقوية مناعتي النفسية.. وفي جعلي أنظر إلى كل الرجال. نظرتي إلى إخوة في الإنسانية ليس أكثر.. بمن فيهم زملائي المعلمين.. ليس عندي دين آخر ولا هوى آخر.. وقد قرأت رسائل الحكمة حتى ال 15 من عمري.. خاصة الرسائل الموجّهة إلى النساء ((الصغيرة والكبيرة)).. وإذا قررت أن أسلك سبيل الدين.. فليس هنالك ما يقف عقبة في طريقي.. إن مقالك.. وثم تعقيبك.. أشعراني بأن من كتبها ما هو إلا أحد السلفيين الدواعش.. وما كان منك إلا اقتباسها.. المرأة العصرية ليست فاسقة كما صورتها.. هي نفسها المرأة التقليدية في جيلها السابق.. وإن كانت شريفة.. فستظل في كل جيل كذلك.. وإن تأخرت توبتها.. لا أدري سبب معاداتك للمرأة.. فنادرا ما تتزوج في أعقاب طلاقها أو وفاة زوجها. ودائما ما تدفع الثمن إذا زلت.. بينما الزوجة تظل مع رجلها الخائن.. في سبيل أولادها.  
الشبان المقبلون على الزواج نادرا ما يكونون أطهارا قبل الزواج.. بينما العروس يجب أن تكون عذراء. 
من يتزوج من خارج الطائفة ويندم، يعود ويتزوج من داخل الطائفة.. ولا يتعرض إلى العنف والقتل. 
ثمة رجال انزلقوا إلى عالم الجريمة وبيع المخدرات واستهلاكها.. وثمة عنف في شوارع قرانا الدرزية وحرق سيارات وإطلاق نار. 
ربما لو عملت بحثا موضوعيا لاستنتجت بأن أمهات هؤلاء جاهلات غير مثقفات.. مستضعفات يربين أبناءهن بدون أية رؤية مستقبلية.  
ليت المجلس الدينيّ يحاول البحث عن حلول جذريّة بدلا من محاربة المرأة.. بربّك.. هل يستحق أي رجل جاهل -بجميع المعاني- امرأة تمتلك كل المعايير التي يطلبها الدين؟ 
هذه الحملة الشعواء على النساء استهجن لها حتى المتدينون.. أنت من حرض عليك الخصوم.. أردت يا شيخ حقا بوسيلة باطلة.. وأنا لم أرد باطلا بمقالي.. أردت حقا مثلك تماما. 
 
إلى رقم 21 
أرى أن نعود إلى اقتناء الحمير والخيول.. فهي غير محرمة.. أتصور المرأة راكبة حمارا صل به إلى البريد والمصرف والعيادة.. وعيون الرجال تحملق بها تتمايل وتتهادة على الدابّة.. ثم.. كيف تساوين بين الأرجيلة وقيادة السيارة التي لا تحتاجها المرأة السيئة حتى تمارس الفحشاء..فكري قليلا.. ربما اقترابنا من الدين سيؤدي بنا لاحقا إلى التنازل عن الرخصة. وثمة فرق بين الهداية وبين القذف والتشهير.. بين الوعظ والعضّ. 
 
إلى الرقم 22 
أعجبتني سخريّتك: ((أيتها الشّاعرة المثقفة.. هذا ما خرجت به سيّدة هيام من بيتك المحترم)) أنا مثقفة غصبا عنك.ز وبيتي محترم رغم أنفك.. وزوجي لا يقرب السجائر ولا الخمرة.. دؤوب على رزق الحلال.. بناتي لا يتجاوزن الخط الأحمر.. ولدي ابنة متديّنة نكن لها احتراما يقترب من التقديس.. وأقول لك بأن قافلة العلم والتطور والثقافة ووالفضيلة تسير رغم أنف المساكين.. تعزيز المرأة يؤدي إلى مجتمع عزيز. واعلمي أيتها ال"اموحّدة" بأنني موحدة مثلك.. والله لا ينتظر منك ولا من غيرك أن تكونوا أوصياء على الحكمة والمجتمع.. ففي النهاية كل واحد سيحاسب عن نفسه فقط.. واعلمي أن رأيك بي لا يهمني.. فلا فائدة من التوجه إلى الله وإدارة الظهور إلى من خلق وجرح شعورهم. 
 
إلى رقم 23 
قسم كبير من الرجال في مجتمعنا لا يستحقون إلا امراة "زبالة" يا גבר
משחקית אלואדי
 24 شكراً
מאת ريما, ב- 28-05-2017, 13:16
شكراً على صوتك الشجاع وعلى حث النساء على التفوق، فالتفوق هو ملاذنا من الرجل الجاهل والشيخ الذي يتبع غريزته قبل عقله. استمري وصوت النساء لَك.
 23 לא מסכים איתך גב
מאת גבר, ב- 28-05-2017, 05:48
הנשים היום בדיוק כמו שתאר אותן שיח מוניר הן לא יודעות להפריד בין חיים לתרבות הן מתנהגות כמו בנות רחוב וחבל שזה כך אישה צריכה להיות בעלת ערך מיוחדת טהורה ולא זבל
 22 موحدة
מאת عسفيا, ב- 27-05-2017, 18:03
يؤسفني ما تفوهتي به " ايتها الشاعره المثقفه" هذا ما ارشدك اليه عقلك وما فهمتيه من مقال الشيخ منير .ارى ان هؤلاء النساء التافهات سيقدنا كثيرا من الفتايات الهزيلات الى الهاوية. ليس علينا ان نلفت الينا انظار القراء اننا اصحاب قلم ونبدا بهذه التراهات.هل هذا ما خرجت به سيده هيام من بيتك المحترم الذي لا نكن له الا كل الاحترام ؟! ماذا فعل شيخي الموقر منير حتى يلتقي بسخيفات جاهلات يدعين التحضر والتفتح. لن اقول بان هذا مؤلم ولكن اقول قافلة الفضلة تسير رغم انف المساكين.  
دين التوحيد اكثر ما عزز من مكانة المراة وحفظها وما نراه اليوم لا شك انه يدق ناقوس الخطر الف مره.
ש.א.א 1
 21 ساقول كلمتي
מאת نهاد .ح, ב- 27-05-2017, 15:38
بعد أن طالعت الردود تأكدت أكثر أن هناك البعض من البعيجين عن التربيه الدتوحيديه بعد السماء عن الارض ينتهزون الفرص للتجريح بأهل الدين فإحداهن إقترحت في ردها تحليل الرخصه للفتيات وتسليمهن الدين حتى تصير نهضه دينيه أقول لها اهل الدين بغنى عن كل إمرأه أو رجل لا يحترمون قواعد الدين ويريدون تحليل الحرام وتحريم الحلال والصحيح مش ناقص غير تقترحو على أهل الدين يفتحو شرفه للأرجيله والدخان في بيوت العباده لأن تحريم الأرجيله مش مذكور ولا في أي ديانه. الصحيح ان دين التوحيد بغنى عن هيك نهضه.اللي بدو الدين بدو يحترم الدين وأهل الدين ومسلك الدين .,وما حدا جابر حدا كل انسان عم يعمل اللي بيريحو ..ونحنا بنعرف انو كثير من البنات اللي معها رخص فيهن خير وادب وحشمه وستره وبس الله يهديهن بيتدينو وانشالله بيكونو من اهل الخير .بس ممنوع نتناقش في هيك امور وكأن هناك شره كبير بين أهل الدين والزمنيين.شرخ غير موجود وسمي الزمني بهذا الأسم ما زال غير متدين لأن الأمل لا يقطع منهم ..وكلنا على باب كريم هناك الكثير من الدين كانو زمنيين في لبنان وسوريه وبلادنا أصبحو أسياد وستات..ولا يضيرنا قليل من وعظ الشيخ منير كثر الله من أمثاله حتى لا ننسى أسس ديننا التوحيدي الشريف وتكون هذه العظات لقدح الزند لمن هو قريب من التوجه في طريق الخير..بالنسبه لمشايخنا الافاضل اطلب منهم متابعة السير على طريق سلفنا الصالح بدون خوف من اشهار كلمة الحق بالرغم من كثرة المنتقدين فنحن في جيل تسعه وهو عصر الماده التي ألهت الناس عن العباده ونحن في عصر طغى فيه إبليس ولكن الخير سينتصر ويدوم.
 20 תודה לך היאם
מאת באנו חושך לגרש, ב- 27-05-2017, 15:07
גברת היאם אבוזלף תודה לך על המילים שרשמת. תודה לך שהבעת קול שפוי והבאת איתך אור שגבר על הדעות החשוכות של אותו אחד שכתב את אותן מילים פוגעות ושקריות. נשים לא ישתקו יותר ולא יתנו שידרכו עליהן. אנחנו צריכים להיות מאוחדים ביחד נשים וגברים כנגד דעות חשוכות שרק באות לפלג במקום לאחד אותנו. يعطيكي العافيه.
 19 هيام الف تحيه
מאת بسمه كمال, ב- 27-05-2017, 11:46
منذ ايام تسنّى لي متابعة الموضوع. ثم جاء رد الاخت ورفيقة الدرب هيام ابو الزلف. ردّ بأرقى مستوى من انسانة ترقى بفكرها وعملها فوق الكثيرين. وتوالت الردود حتى رأيت التعقيب... ولا تعقيب... 
هيام ايها السادة والمشايخ الكرام تمثلنا جميعاً. تمثّل من خرجت منا لتتعلّم وتربي الأجيال في المدارس لسنوات طوال. تمثل من استفاقت مبكراً لتدبّر شؤون منزلها وتسرع لعملها ثم تعود مسرعة للبيت والعائلة بحيث لم يتبقّ لها الوقت لتفكر في نفسها. اقولها عن تجربة! هيام تمثّل المرأة المتعلمة وليس في ذلك من عيب... وتمثّل المرأة العاملة وليس في ذلك من ذنب... وتمثّل المرأة التي تقود السيارة وليس في ذلك من إثم... لقد تربينا على فضائل كثيرة وكذا ربينا اولادنا وطلابنا ، على صدق اللسان وحفظ الاخوان.. على حسن التعامل.. على ان الضمير الحيّ هو القاضي والحاكم.. 
من المؤسف ان توضع المرة في هذا الإطار الظالم. إطار المخلوق النزّاع للرذائل حال ان يرى النور. نور العلم والمعرفة. 
نحن في مشكلة كمجتمع درزيّ ما دامت هذه الهوة تفصل بين عالمين ولعلها فرصة لمدّ جسور التواصل بينهما. فحتى الشعوب التي فصلت بينها انهار من الدم استطاعت التواصل ورسم الخطوط الحمر. ففي النهاية نلتقي لنرتقي...
משחקית אלואדי
 18 لرقم ستة 6
מאת مؤمنة, ב- 27-05-2017, 10:56
من يشبه نفسة بالانبياء ( ما عاذ الله) لا يبدأ الرد بكلمات مثل السخيف والجهل وغيره يتحتم عليك الرقي بالرد حتى لا تسبب باضافة معارضين لفكرتك حتى من المؤمنين منهم.  
استغرب وجودك مع شريكة حياة تفكر بانها نصف ما تملك حضرتك وانها بحاجة الى لجام وتقويم من السيد .فهي بالنسبة لك حيوان يحتاج الى لجام !!ولكن مع فرق بسيط يتحتم عليها خدمتك وتلبية طلباتك. لا عجب فانت ذكر  
تملك حض الانثيين.ديننا ينصف المرأة ولا يضعها في موضع تفسير من امثالك مع الاحترام لمعرفتك!!!!!  
شئت ام ابيت المرأة نصف المجتمع وكلامك يلا يضيف لها احتراما
 17 كلمة شكر
מאת عزات عزي, ב- 26-05-2017, 23:07
اختي العزيزه نشكرك وليكثر امثالك والله. ويهدي امثال الشيخ منير فروا واعتقد ان عليه ان يتاسف ل 95% من المجتمع الدرزي وليس ل نصف المجتع كما طلبت فقط. الانه اساء لنا كلنا رجال ونساء على الحد سوا..
 16 رد على الاخت هيام
מאת نهاد .ح, ב- 26-05-2017, 22:22
الشيخ منير لم يتوجه إلى المرأه الدرزيه بمقالته حسب ما كتب في بداية مقالتك ..بل على ما أعتقد أنها موجهه لشبابنا الذين يخالطون المجتمعات الأخرى التي يؤمن قسم منها بأن العلاقات المحرمه هي إنفتاح عقلي وإجتماعي وهذ الاختلاط بسبب التعليم او العمل يؤدي بشبابنا لإقامة هذه العلاقات أو الأنحراف إلى الخطيئه. طبعا ليس كل شبابنا ولكننا في الآونه الأخيره نرى نتائج هذه الأمور.ديننا هو الذين الوحيد الذي يساوي بين المرأه والرجل ..قد يكون هناك الكثير من الكلام للحوار في هذا الموضوع الحساس وأنا أكره أن نتناقش على شبكات التواصل لأن هذا لا يفيد بشيء أذ نلمس منذ عدة سنوات بأن هناك هجمه شرسه على رجال الدين وخاصه من المتعلمين وهم يترقبونهم على كل زله وينتظرونهم في الزاويه عندما تسنح الفرصه للأنقضاض عليهموهذا غير مقبول.وسائل الأعلام هي أداه فتاكه تستعمل ضد اهل الدين ولهذا كنت أنصح الشيخ منير أن يبقى التحليل والتحريم في نطاق بيوت العباده ونطاق التربيه البيتيه الصحيحه لتوجيه أولادنا في النهايه كلنا نعلم أن أعل الدين لن يتخلوا عن دينهم وأهل المعصيه لن يتخلو عن عصيانهم.
ש.א.א 1
 15 היאם את גאווה
מאת אלהאם, ב- 26-05-2017, 21:10
כל מילה בסלע מחזקת את דברייך 
את אשה נבונה ומבינה עניין וכן ירבו כמוך
 14 نحن نصف المجتمع
מאת مؤمنة, ב- 26-05-2017, 20:52
الاخت هيام اعبجني مقالك مضمونا وفكرة وردك على التعميم بشكل موضوعي وكل الحق بالنسبة بالنسبة الى التمثيل النسائي بالمجلس الديني الذي خاصة عندم يبث في امور تتعلق بالمرأة ونمط حياتها . على رجال الدين ان يعوا متطلبات المرأة المحافة التي تكلب الدين وتطلب الاندماج في الحياة العصرية بقدر الامكان
 13 اجمل ما قرأت
מאת معلمة, ב- 26-05-2017, 20:51
من اجمل ما قرأت , ان ردك بهذا الاسلوب ما هو الا رقيّ وقد زادك جمالا واحترامًا, نعتز ونفتخر بانسانة مثلك ِمحترمة وعلى قدر كبير من الذكاء . 
هذه هي المرأة التي يجب ان نفتخر بها ونمشي طريقها  
طريق الادب , الاخلاق والامانة . 
كمعلمة اشجع المراة والعلم والتقدم طبعًا مع الحفاظ على اخلاقنا ومبادئنا التي تربينا عليها ونربّي اولادنا والاجيال الصالحة.
משחקית אלואדי
 12 الجولان
מאת نهاد صفدي, ב- 26-05-2017, 19:42
بوركت أستاذة هيام على ردك الواعي والمهذب والذي لا يستحقه ذاك الذي تطاول علينا بافتراءاته ...دام قلمك سنداً للحق
 11 מוניר אמר את האמת שלנו
מאת בחורה, ב- 26-05-2017, 19:40
אנחנו לא מתורבתות ולא יודעות להיות חופשיות אצלנו הכל בא מה...ולא מעבר תתבישו מוניר צודק
 10 اشدّ على اياديك
מאת عنان وهبة, ב- 26-05-2017, 19:40
طالما افتخرنا بإنصاف التوحيد مع الإمرأة. هيا نذكر بأنّه الامل لإنطلاقة مجتمعنا يكمن في تثقيف الأم والزوجة. لقد فشلنا نحن الرجال عندما "تمرجلنا" على النساء، وافتخرنا بانتماءاتنا القبيلة الفارغة. 
نعم لأصحاب الاصالة والمرجعية النبيلة - رجالا ونساء، وتبّاً لمن يغرّد خارج الصّف الجبلي المعروفيّ الاصيل- رجالاً كانوا او نساء. 
آن الأوان للصراحة والصدق. في كثير من الحالات تفضّل النساء على الرجال.
ש.א.א 1
 9 تابع
מאת منير فرو, ב- 26-05-2017, 17:45
واعتذر فقط لاني ابديت النصيحة
 8 גברותיי ורבותיי
מאת סלמאן, ב- 26-05-2017, 17:38
צריך לכתוב ולהביע דעה..אבל מי אני שאכתוב ואכתיב...אם הייתי בעל דעה ובלי מעשים עדיף שתיקה..ואם לכתוב ...תהיה חכם ודע שכל מילה יכולה לפגוע ואם פגעה יכולה להחזיר פגיעה
 7 ايها الرجال انصفو واحترمو نسائكم (امك اختك مرتك بن
מאת רודיינה חנגר גוליס, ב- 26-05-2017, 17:17
إحــنـا نِــسـا الـتـوحـيـد مَ مْــنِــشْــبَـــه حــــدا  
إحـــنـا الــطــهـــارة والــعـفــافـــه والــهـدى 
إحــنـا إلـلـي فـيــنـا وِثِــق سـيـدي الـمـقـتـدى  
وأرسـل لـــســـارة ســـتّـــنـــا رمْــز الــفِــدى 
وراحـت عــلـى الـبـحـريـن شـوفـوا مَـبْـعَـدا 
وْرفعت رايات الصُـلْــح مــا بـيــن الــعــدى 
والـــســـت شـــعـــوانــة الـلـي الله يـسـعــدا 
بـوهـا وثَـــق فــيـهــا ودَعَـــمـــهـــا وأيّــــدا 
وْراحـــت مـــعـــو مــتْــنَــكــرة بـيـن الوِدا 
وعــاشــت مــعــاهْ ومــا دري فــيـهـا حــدا 
بْـأنـطـاكـيـا لـمـا الـــظُـــلُـــم بــــان وْبــــدا 
مـا تـرددوا ودُغري ارتـدوا ثــوب الرَدى 
وْنِـــزْلــوا بِـقـلـــب الـــمي مـا ســأْلوا حدا 
ومـاتوا بـْكـرامـة ولـلـشرف راحــوا فِــدى 
ولـمــا إبـن عـــثـمـان فـي طَـرْفُـه اعـتـدى 
ومـــــس الـشــرف نـار الـكـرامـه أوقـــدا 
إحـنا بْــوقْــت الــجــد مــنــكــيــد الــعِــدا 
رْقــاب الاعــادي بـالـمـنـاجـل نُـحــصُـدا 
الــمـرأه تــتحـمـي الـعرض مـا بـدها حدا 
يـحـرص عـلـيـهـا وبِـالــقُـيــود يْـقــيّــــدا 
والــهـامـلـة فـي الـبـيـر لـــو بِـتـزِتــهــــا 
بْـتـعـمـل شـو بـدهـا ومَ بْــتـسأل عن حدا 
بقلم: الشاعرة حياة هزيمة 
روعة..ربي يسعدك
ש.א.א 1
 6 تعقيب
מאת منير فرو, ב- 26-05-2017, 17:09
خت هيام ليس لي الشرف ان ارد على ردك السخيف المهووس النابع عن قمة الجهل وقلة الادراك والوعي فلو كان عندك ادنى ثقافة دينية لما تسرعت بهذا الهجوم وحرضت الخصوم فكلام الله هو فوق الجميع واذا كان عندك دين اخر واله اخر فهذا شانك وهواك ولكن توحيدنا هو لخالق الارض والسماء الذي خلقنا وسوانا وهدانا فله نعبد ونقر ونسجد ناتمر باوامره وننتهي عن نواهيه فالله جعل للذكر من حظ الانثايين وجعل فرقا بين الاثنين في الجسد وساواهم بالروح وفرض عليهما واجبات وفق بنيتهما الجسدية لتتلائم مع وظيفتهما فالرجل منه النطفة ورحم المراة مقر للنطفة فتتحول النطفة مراحل واطوارا في رحم المراة حتى تتحول الى مولود فالمراة منها المواليد الذكور والاناث وعليها تقع امانة الانساب والاولاد ومكلفة بتربية الابناء وخدمة الزوج والزوج مكلف برعاية المراة واولادها والمراة كونها عنصر قاصر وجنس لطيف وجسدها فيه مفاتن وهذا ليس على احد بخاف والا ما تزينت الناس وتبارزت بالانوثة والجمال والعروض والكسم فهي تمتلك قوى الاغواء وحتى سلاح للشيطان وهي خطر عظيم اذا ما تلاعب بها الشيطان فيمكن ان تخرب بلد ذكوري في ليلة وضحاها لذلك فرض الله حجبها عن الرجل واحتشامها باللباس الكامل فعورة المراة كل جسدها وعورة الرجل ما بين سرته وركبتيه ولا حاجة للشرح اكثر ورسالتي لو توجهت بها للنساء فهي للرجال على حد سواء فما طلب الله من النساء الامتثال الا وفرض على الرجال الارتجال وتقويم النساء لان المراة اذا لم تلجم فانها تفتتن بنفسها وتقع في سوء تفكيرها وتختلط عليها الامور وهذا يشتتها ويتعبها ويبعثر افكارها فتقييد المراة هو في الحقيقة حريتها وتحررها من الشيطان والهوى وفك اسرها هو الذي يجعل الهوى يمتلكها ويقيدها ويذلها ويحتقرها فلا ترتاح لذلك نراها تتقلب في اليوم العشرات من المرات وتقف امام المرآة القريبة ساعات وساعات تنظر الى شكلها وهيئتها تراقب كل مسمة في جسدها فتنشغل طيلة عمرها به وهذا غير موجود في مجمع الرجال ولا يشغلون بالهم به فرسالتي للنساء كانت تنبيها لنساءنا لاننا نحن وانت حضرة المنتقدة تعرفين حق المعرفة الى اين وصلت بناتنا ونساءنا العزباوات والمتزوجات ولا حاجة لفضح الواقع خلي المستور مستور فكل تصرفات النساء اذا ما قارناها باوامر الدين وادابه نراها مقلوبة راسا على عقب وكاننا بتنا سوائم ضالة وبهائم شاردة لا رقيب ولا حسيب ففضلنا التعليم المادي الذي نفعه المادة للاكل والشرب ونتساوى بذلك مع الحيوان الغير ناطق فرزقه على رب العباد دون تعلم ولا تثقف على العلم الروحي الباقي الذي ينفعنا في الدنيا والاخرة ويزيدنا كرامة فنحن طائفة الموحدين كرامتنا بالدين ورجال الدين ليس بالجسماني لان رجال الدين هم من ضبطوا نفوسهم وجعلوا العقل والدين حاكمهم فنالوا الرفعة والفضيلة حتى ملك الدنيا يرى برجل الدين الثيمة العليا اكثر من كونه ملك لان كما قال المسيح ص " ما نفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه " 
واخيرا ان شان من ينصح الناس وخاصة مجتمعه واهله يتشابه و شان كل من جاء ناصحا للناس من الانبياء والرسل والاولياء والعلماء وحتى المصلحين فانهم يستغشوه وبالكلام القبيح يهينوه ويبهدلوه كمثل البهيمة الذي اراد صاحبها ان يطعمها فترفسه بقوائمها فترديه قتيلا دون ان تقدر الصنيع الذي جاء ان يعمله معها وكما قال سيدنا الامير السيد ق عندما جاء برسالته لامة التوحيد بعد تفشى بها الجهل وانطماس البصائر وحب الدنيا " فلكم على المرشد بذل النصيحة وانهاج طرق الرشاد والصبر على الاذى في مصلحتكم والاجتهاد فان قابلتم هذه المعاني الفائقة والاوامر المحققة الرائقة بظلمة النفوس القاسية فيا لها عليكم من محنة داهية وعقول من الحق والصواب خالية غير ان الضمآن يكفيه من الماء ايسره والقلوب المتصدعة تستمال بادنى مخافة والقلوب الكدرة الوسخة المظلمة ينبو عنها كل موعظة " ووهذا اخر الخطاب والسلام
 5 لن نسكت
מאת سميرة عزام, ב- 26-05-2017, 16:52
اشكرك هيام لانك شملت القول..ورددت الصاع صاعين.وليفهم كل المفلسفين اننا لن نسكت بعد الان واننا غير قاصرات كما يريدوننا واننا نقوى على الرد والفعل
 4 هيام ابو الزلف والاف امثالها قدوه لهذا المجتمع
מאת ريما الكرمل, ב- 26-05-2017, 16:52
الحقيقه تقال فرحت كثيرا عندما رايت من يدافع عن نص المجتمع ولو كان المدافع رجلا لفرحت اكثر فقدكثر صمتهم ولم يتفهو بكلمه هيام ابو الزلف معلمه فاضله محبوبه ومعروفه عملت اجيال محافضه في لباسها صائنه لعرضها ودينها ولسانها فما يمنعها من الدخول الى الخلوه الجواب هي الرخصه حالها لحال الاف النساء الذين يريدين حفظ الحكمه والدين والمانع الرخصه حللوها حتى يتسنى لنا ولها ذلك فانتم تمنعون الحكمه عن اهلها وانتم من ابعدتم النساء عن الدين فابطلو حججنا وحللو الرخصه وتحل كل المشاكل فتصبح نهضه دينيهلا حرام على كل تلك النساءثمن القرى الدرزيه عدم دخول الخلوه لمجىد السواقه نحن سوف نحلف يمين ان نستعملها في الخير وفي البلد فقط فتبطل حجه الكثيرات ارجو وصول صوتي للمشايخ الافاضل للمشايخ الافاضل ولشيخ منير كنت شديدا قاسيا في حكمك في التعميم ولو تكلمت بالين لما كانت كل تلك المشاكل الاخت هيام الى الامام وكل الاحترام مع انك كنت قاسيه قليلا ولكنك اهون منه
קניון אמין כיוף אמצעי
 3 للاخت هيان
מאת دلواني, ב- 26-05-2017, 16:15
يعني سبحان الي خلقك..اسا فطنتي تحكي
 2 כל הכבוד היאם
מאת בחורה, ב- 26-05-2017, 15:09
מילים כדורבנות 
הלוואי שהגברים יבינו שבלי הנשים הם לא שווים
 1 هيام ابدعت
מאת علا, ב- 26-05-2017, 14:59
هيام بشكرك .. من ناحيتي تم قصف الجبهه .. العين بالعين والبادي اظلم
קניון אמין כיוף אמצעי

  הוספת תגובה  הוספת תגובה    שתף בפייסבוק  שתף בפייסבוק    הדפסה גירסה להדפסה      שלח לחבר שלח לחבר  
< קודם   הבא >

משחקית אלואדי

סאמר והבה

נדים קבלאן

ש.א.א 2



מתוך פורום העסקים והעמותות של הכרמל
פלטיניום
פלטיניום
מודעות פרסום